آبفي تفتتح مكتبها الإقليمي في المملكة العربية السعودية

آبفي تفتتح مكتبها الإقليمي في المملكة العربية السعودية

 افتتحت شركة AbbVie آبفي، الشركة العالمية المتخصصة في الأبحاث وتصنيع الأدوية البيولوجية، مقرها الإقليمي في جدة بمبنى هيدكوارترز بزنس بارك. ويأتي ذلك تماشيا مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ ومبادرة وزارة الاستثمار التي تسعى إلى تمكين وتسهيل خطط النمو الطموحة للشركات في المملكة والمنطقة. حيث تعد المملكة العربية السعودية بموقعها الإستراتيجي وإمكانياتها الكبيرة من البنية التحتية المتقدمة ومرافق النقل العالمية وشبكات الاتصالات المتطورة والتسهيلات في مجالات الطاقة والتكنولوجيا وكذلك توفر الكفاءات المهنية ذات الخبرة العالية، التي تجعلها بيئة عمل متطورة ومحفزة للشركات المحلية والعالمية وفي الوقت نفسه توفر فرصًا كبيرة للشركات والمستثمرين للتوسع والوصول إلى أسواق جديدة.

وأكد بيير كلود فومولو، النائب الأول لرئيس آبفي بمنطقة إنتركونتيننتال، على اهتمام الشركة الدائم بتوسيع نطاق مشاركتها بالمملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الاوسط والذي سيدعمه افتتاح مقرها الإقليمي في المملكة، وتركز هذه الخطوة على ضمان استمرارية توفر أدويتها للمرضى، كما سيشجع الموقع الجديد للشركة موظفيها على إطلاق العنان لمهاراتهم وابتكارهم.

وأشاد محمد أبو بكر، نائب الرئيس الإقليمي لشركة أبفي، بهذه المبادرة وأضاف بأن شركة أبفي تسعى دوما لتطوير نشاطها في المنطقة خاصة بالمملكة العربية السعودية والتي تعد دولة رائدة وواعدة في المنطقة وتوفر كافة السبل لتشجيع الاستثمار في جميع القطاعات بشكل عام وفي قطاع الأدوية والتكنولوجيا الحيوية بشكل خاص وهذا يعزز التزام آبفي بإحداث تأثير ملحوظ للمرضى ويوفر فرصة عظيمة لفهم المرضى وخدمتهم.

وقال أشرف داود، المدير العام للمقر الإقليمي لشركة آبفي بالسعودية، “إن افتتاح المقر الإقليمي للشركة في المملكة العربية السعودية يدل على التركيز الاستراتيجي لشركة أبفي في المملكة، وذلك تماشيا مع روية المملكة ٢٠٣٠، والتي تهدف إلى جذب الكفاءات والمواهب وتحقيق نتائج مؤثرة. كما تؤكد الشركة على اهتمامها بالتعاون مع السلطات الحكومية وتعتزم تعزيز المبادرات الحالية حيث تركز هذه المبادرات على دعم جهود وزارة الصحة في التوعية والتعليم الصحي من خلال رعاية المؤتمرات الطبية، والشراكة مع الجمعيات الطبية، وتطوير الشراكات بين المؤسسات الأكاديمية والحكومية ومؤسسات الرعاية الصحية”.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *