آركابيتا تستحوذ على مجموعة “داتافلو” أكبر مقدم لخدمات التحقق من شهادات التأهيل والاعتماد بالخليج

آركابيتا تستحوذ على مجموعة “داتافلو” أكبر مقدم لخدمات التحقق من شهادات التأهيل والاعتماد بالخليج

أعلنت اليوم الشركة العالمية للاستثمارات البديلة “آركابيتا غروب هولدنغز ليمتد” (“آركابيتا”) عن استحواذها على مجموعة “داتافلو” DataFlow Group، وهي شركة عالمية رائدة متخصصة في تقديم خدمات التحقق من شهادات التأهيل والاعتماد، في صفقة مع شركة إي كيو تي برايفت أكويتي EQT Private Equity، والتي تشكل محطة بارزة أخرى في تعزيز استراتيجية النمو التي تعمل آركابيتا على تنفيذها، بعد استحواذها على خمس استثمارات مباشرة وثمانية استثمارات إضافية في قطاع الخدمات التجارية على مدى السنوات الخمس الأخيرة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية ودول مجلس التعاون الخليجي.

وبهذا الاستحواذ ستصبح شركة “داتافلو” لخدمات التحقق المحدودة DataFlow Verification Services Limited أكبر شركة في منطقة الخليج العربي للتحقق من شهادات تأهيل واعتماد مقدمي طلبات التوظيف من مصادرها الأساسية وفقًا لما تتطلبه الأنظمة واللوائح الرقابية المعمول بها في دول مجلس التعاون، حيث تم إعتماد و دمج نُظم الشركة وإجراءات عملها مع نُظم وإجراءات الهيئات المُصدرة للشهادات والهيئات الرقابية في الدول الخليجية. يعمل لدى الشركة أكثر من 850 موظفًا في تسع دول، منها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وتضم شبكتها العالمية أكثر من 160 ألف هيئة مُصدرة لشهادات التأهيل والاعتماد التي تُغطي 190 دولة لتصبح بذلك شركة الخدمات الأفضل اختيارًا في الكثير من الأسواق، مما أتاح لها بناء علاقات طويلة مع عملائها، قائمة على أسس متينة. وبينما كان تركيز “داتافلو” منذ تأسيسها ينصبّ على شريحة الرعاية الصحية، إلا أنها بدأت بالتوسع في قطاعات أخرى كالتعليم والهندسة وتأشيرات العمل والرياضة، محققةً نجاحات استراتيجية في هذه القطاعات.

وفي معرض تعليقه على هذه الصفقة، قال السيد هشام عبدالرحمن الراعي، نائب الرئيس التنفيذي لآركابيتا: “تتركز استراتيجية آركابيتا للاستثمار في أسهم الملكية الخاصة بقطاع الخدمات التجارية على استهداف الشركات التي تقدم خدمات هامة وأساسية للمنشئات والمؤسسات الكبرى، وتتميز الشركات المستهدفة بنماذج أعمال غير متركزة الأصول وباستخدامها للتقنيات المتطورة تحت إشراف فرق إدارة على درجة عالية من الدراية والخبرة، ويُجسد استثمارنا في مجموعة “داتافلو” تحقيق الهدف الرئيسي لهذه الاستراتيجية، كما أنه يُسهم في تعزيز قدراتنا في هذا المجال، وبذلك، نتطلع للعمل جنبًا إلى جنب مع فريق إدارة مجموعة “داتافلو” لتحقيق المزيد من النمو بالاعتماد على خبراتنا العالمية في قطاع الخدمات التجارية”.

ومن جهته، أضاف السيد يوسف العبدالله، العضو المنتدب ورئيس قطاع الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمجموعة آركابيتا: “تنفرد داتافلو بالحصة الأكبر من السوق والتي تمنحها مزايا تنافسية فريدة، مما يؤكده النمو المتواصل لمبيعاتها، ونحن متحمسون للفرص التي تتيحها هذه الشراكة مع “داتافلو” وفريق إدارتها المتميّز، وكلنا ثقة بقدرة الشركة على تنمية أعمالها في المدى الطويل في منطقة الخليج العربي والعالم”.

وفي المقابل، صرّح سيمون غريفيث، الشريك في الفريق الاستشاري لشركة إي كيو تي برايفت أكويتي قائلاً: “يسعدنا المشاركة مع “داتافلو” في هذه المرحلة من مسيرتها الحافلة بالإنجازات، حيث شهدت تحوّلات هامة لتصبح شركة رائدة في تقديم الخدمات الرقمية للتحقق من صحة

شهادات التأهيل والاعتماد، ونحن فخورون بالنجاحات التي حققها فريق إدارتها المتفوّق ورئيسه سونيل كومار، وعلى الأخص في ضوء الإجراءات السريعة التي اتخذها لمواجهة جائحة كوفيد-19، وأداءه المتميز خلال تلك الفترة المليئة بالتحديات، ونشكر سونيل كومار وجميع أعضاء فريق الإدارة وجميع منسوبي الشركة ومجلس إدارتها على الرؤية الثاقبة وثبات الالتزام وجُل المساهمات ، وكلنا ثقة من أن “داتافلو” ستواصل نجاحاتها تحت إشراف مالكيها الجدد”.

وفي الختام، أعرب سونيل كومار، الرئيس التنفيذي لشركة داتافلو عن تفاؤله، وقال: ” نتطلع لتوحيد جهودنا مع آركابيتا في المرحلة التالية من نمو الشركة و إنتشارها، ونرى أن استثمارات آركابيتا سوف تتيح للمجموعة قدرة أكبر في الحصول على تقنيات متطورة، منها على سبيل المثال الذكاء الاصطناعي، والبلوكتشاين، والتعلم الآلي، وبالتالي سوف نتمكن من تقديم خدمات أفضل لجميع المعنيين وتسريع وتيرة نمو أعمالنا وضمان تحقيق أهدافنا في السنوات القادمة، كذلك سوف تتيح لنا خبرات آركابيتا ودرايتها وفريق إدارتها تحسين خدماتنا لتلبية احتياجات عملائنا بشكل أفضل والرقي بها إلى مستويات أعلى . ولا يفوتنا الإعراب عن شكرنا لشركة إي كيو تي برايفت أكويتي على ما قدمته من دعم لمجموعة “داتافلو”لتمكينها من الوصول إلى هذه المرحلة من النمو والتطوّر”.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *