آوتسايزد تكشف عن أبرز المهارات المطلوبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2024

آوتسايزد تكشف عن أبرز المهارات المطلوبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2024

مؤخراً، تزايدت الحاجة إلى تحقيق المرونة في العمل والتكلفة وإمكانية الوصول السهل إلى المهارات الأساسية في مشهد المواهب المرنة في عام 2023. نتيجة لذلك، شهدت آوتسايزد، المنصة الرائدة للمواهب حسب الطلب في الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ وأفريقيا، زيادة في الطلب على المواهب الماهرة المستقلة من الشركات ذات التفكير المستقبلي التي بادرت بتبنّي واعتماد نموذج القوى العاملة الأكثر مرونة وجاهزية.

الآن، تعمل الشركات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأفريقيا على اعتماد نموذج القوى العاملة المرنة وذلك بهدف التكيف السريع مع تقلبات السوق والتحديات غير المتوقعة. حيث يشهد العالم العربي، خاصة مع التركيز على تنويع الاعتماد على النفط والتحول إلى اقتصاد المعرفة والمهارات.

ومن خلال تلخيص آلاف البيانات من شركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا استخدمت منصة آوتسايزد، يحدد تقرير “مواهب حسب الطلب 2024” أبرز المهارات المطلوبة حالياً. ويشهد السوق تنوعاً في الطلب للتعامل مع تدفق المشاريع الكبرى مثل مشروع “نيوم” في المملكة، واستجابة لسياسات الهجرة المفتوحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، على سبيل المثال لا الحصر. على عكس الاتجاه العالمي الذي تهيمن عليه قطاعات التكنولوجيا وتحليل البيانات.

كما يكشف تقرير آوتسايزد أن مجموعة المواهب المرنة حسب الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتمتع بأعلى متوسط من الخبرة بواقع 10.1 سنوات، متفوقة بذلك على مناطق آسيا والمحيط الهادئ وأفريقيا.

وتعليقاً على نتائج التقرير، صرّح آزيم زينول بهاء، الشريك المؤسس ورئيس المنتجات في آوتسايزد: “تدرك المزيد من الشركات في الأسواق ذات النمو المرتفع مثل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قيمة المرونة والخبرات المتخصصة التي يقدمها المهنيون المهرة وفقاً للحاجة وعند الطلب. وقد نجحت آوتسايزد بتطوير بنية تحتية قوية لربط الكفاءات والمواهب الماهرة مع المؤسسات الرائدة. وشهد هذا العام عدداً متزايداً من استخدام الشركات في المنطقة لمنصتنا للوصول إلى مجموعة المواهب الدولية والاستفادة من خبراتها. هذا التحول مهم جداً فهو يشير إلى تحول استراتيجي نحو بيئة أعمال أكثر استنارة بالبيانات وأكثر تركيزاً على التكنولوجيا ويلغي التشكك باستدامة اقتصاد الوظائف المؤقتة أو وصفه بأنه مخصص للمواهب ذات المهارات المنخفضة أو منخفضة القيمة. يعكس تقرير “مواهب حسب الطلب” التزامنا بتعزيز سوق المواهب المستقلة والمستدامة، فنحن مدفوعون بالقيم التي تدعم كل من الشركات والمهنيين ليكونوا على قدر عال من الجاهزية للمستقبل.”

في عام 2024، من المتوقع أن تحرز الشركات المزيد من التقدم نحو اتباع نهج أكثر شمولية تجاه المواهب المرنة. ستستفيد الشركات وأصحاب العمل من المهنيين المستقلين في مشاريعهم وسينظرون إليهم كميزة تنافسية يمكن استخدامها على نطاق واسع بشكل استباقي. وبالتالي، فإن الشراكة مع منصة المواهب العالمية آوتسايزد تمكّن الشركات من الاستفادة من نموذج القوى العاملة المرنة للوصول إلى المواهب الماهرة التي تم التأكد من مهاراتها وخبراتها مسبقاً، وتصميم أشكال مختلفة من المقاعد الافتراضية لإنشاء بيئات عمل شاملة تستغل الإمكانات الكاملة لكل من المهنيين الدائمين والمستقلين.

لمعرفة المزيد حول الخدمات التي تقدمها آوتسايزد للشركات والاستشاريين، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني للشركة: www.outsized.com

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *