أمسان أكسيسبل لسياحة أصحاب الهمم تحدث ثورة لسيّاحة الصمّ في الإمارات

أمسان أكسيسبل لسياحة أصحاب الهمم تحدث ثورة لسيّاحة الصمّ في الإمارات

تهدف أول وكالة سياحة شاملة لأصحاب الهمم في المنطقة إلى تقديم تجربة سفر سلسة ومميزة لمجتمع الصمّ تمكّنهم من التمتع بحرية السفر وكسر حواجز التواصل.

برزت شركة أمسان أكسيسبل للسياحة (Amsaan Accessible Tours)، أول شركة متخصصة بتنظيم رحلات سياحية فريدة للصم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كشركة رائدة في قطاع السياحة لأصحاب الهمم في دولة الإمارات العربية المتحدة. تتمثل الميزة الرئيسية للشركة في مبدأ “الصم للصم”، حيث أن 80٪ من موظفي الشركة من الصم أو ضعاف السمع. تسخّر الشركة منظومة شاملة من حلول تكنولوجيا المعلومات لتقديم رحلات وجولات سياحية فريدة تتميز بتوفير المعلومات وتقديمها للسياح الصمّ بلغة الإشارة. بطبيعة الأمر، يتفهم فريق أمسان أكسيسبل للسياحة نفسية السياح الصمّ ويلبي احتياجاتهم، ويعالج المشاكل والعقبات التي يواجهونها أثناء رحلاتهم.

تعمل الرموز الدولية للغة الإشارة كوسيلة قيمة لسد فجوة الاتصال وتعزيز التفاهم بين أفراد مجتمع الصم من خلفيات لغوية مختلفة. ومع ذلك، فإن لكل دولة لغة الإشارة الخاصة بها، مثل لغة الإشارة الإماراتية في الإمارات العربية المتحدة ولغة الإشارة البريطانية في المملكة المتحدة. ووفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية، يعاني ما يقرب من 1.5 مليار شخص في جميع أنحاء العالم من ضعف السمع الجزئي أو الكلي. يبرز هذا الرقم الهائل إمكانات السوق غير المستغلة ويكشف عن الحاجة الملحة لمواجهة التحديات التي يعاني منها هذا العدد الكبير من الأفراد في مجال السفر والسياحة.

تعد الإمارات العربية المتحدة من بين أفضل 10 وجهات سياحية عالمية، وتستهدف الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2031 تحقيق ناتج محلي إجمالي قدره 122.6 مليار دولار بحلول عام 2031. تحرص أمسان أكسيسبل للسياحة على أداء دور مهم في هذا الاقتصاد وذلك بتقديم بنية تحتية آمنة ومرافق سهلة الاستخدام وصديقة للسياح الصم مما يعود بالنفع المتبادل عليهم وعلى منظومة الأعمال ككل. لا تتوقف رؤية أمسان أكسيسبل للسياحة عند قطاع السياحة بل تمتد إلى ما وراء ذلك، حيث تسعى الشركة إلى تنفيذ منظومة عملها الشاملة عبر مختلف المجالات الحيوية مثل النقل والرعاية الصحية، الفنادق، المطاعم، التموين، الترفيه والعديد من المجالات الأخرى.

عبّر بيني نجو، أحد السياح في دولة الإمارات، عن تجربته في السفر قائلاً: “يواجه الصم حواجز طوال حياتهم، حتى في أبسط الأمور اليومية. يحرمنا حاجز التواصل الشفوي من فرصة العيش والسفر بحرية وننتهي بمواجهة صعوبات مختلفة في كل مرحلة، من محاولة التخطيط للعطلة لمحاولة شرح نوع الرحلة التي أرغب بها لوكيل المبيعات، ناهيك عن كيفية الوصول إلى الوجهة المرغوبة أو طريقة التواصل في بلد أجنبي. نأمل أن تقدم صناعة السفر حلولاً شاملة تدريجياً وأن تسخّر التقنيات الحديثة لإثراء فرص وتجارب السفر لمجتمع الصمّ.”

تقّدم أمسان أكسيسبل للسياحة تجربة سفر فريدة وشاملة للسياح الصم في الإمارات العربية المتحدة. تشمل عروض الشركة:

  • مرشدي سفر للصم في المجموعات السياحية: جولات مصممة بعناية توفر للسائحين الصم فرصاً فريدة للتواصل والاستكشاف في بيئة داعمة.
  • مترجمين متخصصين بلغة الإشارة عند الطلب: إمكانية التواصل الفوري مع المترجمين على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لحل المشكلات بسرعة وفعالية أثناء الرحلة.
  • تطبيق مخصص للهواتف المحمولة: سهولة الحصول على التذاكر، ومسارات الرحلة، والنصائح حول الوجهات المحلية وطبيعتها من خلال تطبيق سهل الاستخدام على الهاتف المحمول.

تعليقاً على إطلاق خدماتها في دولة الإمارات، صرّح فيتالي ميخالشوك، الرئيس التنفيذي لشركة أمسان أكسيسبل للسياحة، قائلاً: “نحن نفتخر بتقدّيم حلولنا المميزة التي تأخذ في الاعتبار الاحتياجات الخاصة لهذه الفئة من السياح. لقد اجتهدنا منذ عام 2020 في العمل على تطوير خدمات فريدة بمنظومة أمسان أكسيسبل للسياحة تشمل أحدث حلول تكنولوجيا المعلومات لنقدّمها لسوق الإمارات العربية المتحدة. نفتخر ببرامجنا وخدماتنا ونعتزّ بتعاوننا المثمر مع الشركات والدوائر الحكومية، فنجاحنا وتدفق السياح يعتمد بشكل كبير ومباشر على هذا التعاون. نحن نؤمن بأهمية تعزيز الوعي بالتحديات التي يواجهها الأفراد الصم في المجتمع وإدراك متطلباتهم وتمكينهم من السفر براحة وحريّة وأن ذلك خطوة مهمة نحو الاندماج.”

مي علوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *