أمين منطقة الرياض يرعى منتدى هارفارد بحضور أكثر من 250 قائداً وأكاديمياً

أمين منطقة الرياض يرعى منتدى هارفارد بحضور أكثر من 250 قائداً وأكاديمياً

تحت رعاية صاحبُ السموِّ الأمير فيصل بن عبد العزيز بن عيّاف أمين منطقة الرياض تستضيف مدينة الرياض منتدى قادة الأعمال في 30 و 31 يناير 2024م تحت شعار “العقول الرائدة لمستقبل مشرق” بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من القطاعين العام والخاص من مختلف دول العالم للحديث عن التحديات الملحة التي تواجه المنطقة.
ويناقش المنتدى من خلال جلسات رئيسية وورش عمل متخصصة مواضيع مختلفة يتقدمها دور القطاع الخاص في تحقيق رؤية السعودية 2030، والتنمية والاستدامة، و التوطين والأمن الصحي والغذائي والتنوع الاقتصادي وفرص الاستثمار في المنطقة، بالإضافة إلى أهمية تسخير القوة الناعمة في تشكيل الاقتصاد وتعزيز الصورة العالمية للمنطقة، والتعمق في الاستراتيجيات التي تطبقها دول مجلس التعاون الخليجي لاستخدام هذه الأداة المؤثرة بشكل فعال.
ويتحدث في المنتدى الذي ينظمه نادي جامعة هارفارد للأعمال بمجلس دول التعاون الخليجي ليكون منصة لتعزيز مشهد الأعمال والحوكمة في دول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 250 قائدًا من القطاعين العام والخاص، وأكاديميين من كلية هارفارد لإدارة الأعمال.
وقدم رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى رئيس نادي كلية هارفارد للأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي صالح لوتاه شكره لسمو أمين منطقة الرياض على رعايته للحدث، قائلا : “لا يقتصر هدف المنتدى على إطلاق مبادرات والشراكات المؤثرة فحسب، بل يسعى إلى تعزيز الرؤى المتخصصة من خلال ما يقدمه المتحدثون في المنتدى من القادة والخبراء للحديث عن الممارسات والتجارب المحلية والدولية من أجل خلق الاستراتيجيات المستقبلية وتعزيز العمل التنموى بما يضمن الإسهام في إحداث تأثير ملموس ودائم ويمهد الطريق للمنطقة نحو الريادة العالمية”.
وأضاف: “يسلط المنتدى الضوء على القطاعات الحيوية مثل الرعاية الصحية والأمن الغذائي والتحول والاستدامة. على مدار اليومين، وسيشمل المنتدى على كلمات رئيسية وحلقات نقاش حصرية ومحادثات تفاعلية تناقش القيادة والحوكمة والرعاية الصحية والمواهب الوطنية والأمن الغذائي والاقتصاد الرقمي والاستدامة؛ وذلك من خلال نخبة من القادة والخبراء والرؤساء التنفيذيون ورجال الأعمال بما نؤمل أن يكون فرصة ثمينة لتبادل الآراء والمعارف وتطوير الرؤى المستقبلية للمنطقة”.
ومن المحاور الرئيسية للنقاش هي بناء استراتيجيات لبناء القدرات الوطنية في المنطقة من خلال مبادرات تنمية المهارات والتوطين. وفي الوقت نفسه، ستكون هناك نقاشات معمقة حول الاستراتيجيات الأكثر فعالية لضمان مستقبل مستدام ومرن يرتكز على الحلول المبتكرة. وتشمل المواضيع الأخرى التخطيط الناجح للشركات العائلية فيما يتعلق بموضوع الخلافة والدور المحوري لحوكمة الشركات في الحفاظ على استدامة واستمرارية هذه الكيانات الاقتصادية الهامة.
يشمل شركاء المنتدى من مفترق الطرق شركة المراعي وبتروكيم وشركة البحر الأحمر الدولية والمنظمات الحكومية الرئيسية الداعمة للمنتدى.
يذكر أن نادي كلية هارفارد للأعمال بدول مجلس التعاون الخليجي منظمة غير ربحية شكلها أكثر من 1400 خريج من دول مجلس التعاون الخليجي من مختلف المجالات والتخصصات، وتركز المنظمة على الارتقاء بالإمكانيات المهنية بين الأعضاء من خلال الملتقيات والمنتديات و المؤتمرات بما يعزز من تبادل الخبرات والرؤى ويسهم في خلق مستقبل أفضل للمنطقة.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *