السعودية أكبر سوق في المنطقة لصادرات البرتغال من منتجات الخشب والأثاث بإجمالي 11 مليون يورو في 2022

السعودية أكبر سوق في المنطقة لصادرات البرتغال من منتجات الخشب والأثاث بإجمالي 11 مليون يورو في 2022

  الرياض  – فريق التحرير

كشفت “فيتور بوكاس”، رئيس “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” AIMMP، أن المملكة العربية السعودية تستحوذ على الحصة الأكبر بنسبة 50 % من صادرات البرتغال من منتجات الخشب والأثاث إلى منطقة الشرق الأوسط، حيث بلغ حجمها 11 مليون يورو في عام 2022.

وجاء ذلك خلال مشاركة الرابطة في فعاليات معرض إندكس السعودية ومعرض الفنادق والضيافة السعودي 2023، الذي يقام خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 12 سبتمبر الجاري في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات.

وأضاف “بوكاس” قائلاً: “تشارك الرابطة في دورة هذا العام من المعرض بـ 19 شركة برتغالية تستعرض منتجات عديدة ضمن قطاعات النجارة والأثاث والديكور الداخلي، حيث توفر شركاتنا مجموعة متكاملة من المنتجات بدءاً من الأبواب إلى الأرضيات والأثاث لغرف النوم والمعيشة، إلى جانب تلبية متطلبات قطاع الفنادق والضيافة من الحلول المصممة حسب الطلب”.

ولفت إلى أن “الرابطة تحرص دوماً على المشاركة في المعارض الكبرى التي تقيمها المملكة العربية السعودية نظراً لأهميتها الاستراتيجية على مستوى المنطقة وما تمتلكه من قاعدة سكانية واسعة، حيث يتيح لنا هذا الحدث التفاعل بشكل مباشر مع العملاء من الأفراد والمؤسسات ضمن قطاعات العقارات والسياحة والفنادق والضيافة”.

وتمثل “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” AIMMP شركات رائدة في مجال منتجات الخشب والأثاث من البلد الواقع جنوب القارة الأوروبية خلال مشاركتها في المعرض.

ويقوم وفد برتغالي رفيع المستوى، بقيادة “فيتور بوكاس” رئيس الرابطة، بزيارة إلى المملكة العربية السعودية بهدف ترسيخ حضور العلامات التجارية والمنتجات البرتغالية في المملكة والمنطقة. وتحت شعار “أفضل ما في البرتغال”، ستستعرض شركات التصنيع والعلامات التجارية الرائدة تحت مظلة “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” (AIMMP) منتجات فاخرة، تم تصميمها وتصنيعها بالكامل في البرتغال، في جناحها الكائن في القاعة 2 (منطقة رقم A131 و E160) وفي القاعة 4 (منطقة رقم E430)  في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات.

وعلاوة على ذلك، تنظم الرابطة جلسات حوارية تتناول صناعة الأخشاب للجهات المشاركة في معرض إندكس السعودية في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات. وتضم الحلقات النقاشية حول الصناعة، “تياغو سوسا” المدير الإبداعي والمؤسس لشركة “ناو ديزاين”، والذي سيدير حلقة نقاشية بعنوان “استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في التصميم”، يوم 11 سبتمبر الجاري في تمام الساعة 7:10 مساءً. فيما سيدير “كارلوس ميلو”، وهو رائد آخر في مجال الصناعة ومصمم ومؤسس شركة “ماين جيلتي”، جلسة حوارية بعنوان “قوة الشخصية ودور المهارات الناعمة في التصميم”، يوم 12 سبتمبر الجاري في تمام الساعة 5:55 مساءً.

وأضاف “بوكاس”: “من خلال مشاركتنا في معرض الفنادق والضيافة وإندكس السعودية، فإننا نهدف إلى الاستفادة من الفرص المتاحة في السوق بفضل ازدهار قطاعي السياحة والعقارات في المملكة. كما سيساعدنا ذلك أيضاً على إبرام اتفاقيات شراكة جديدة، وبناء جسور للوصول إلى الأسواق الإقليمية،  وتعزيز حضورنا عبر طرح تشكيلات متعددة من الأثاث الفاخر. وستقوم بعض شركات التصنيع والعلامات التجارية بكشف النقاب عن منتجاتها الجديدة في المعرض، وتسليط الضوء على ما تمتلكه البرتغال من طيف واسع من المنتجات المبتكرة والمتنوعة، إلى جانب السعي لإبرام اتفاقيات شراكة تجارية جديدة في سوق الشرق الأوسط”.

وفي سياق حديثه عن صناعة الأخشاب والأثاث البرتغالية، قال “بوكاس”: “توفر صناعة الخشب والأثاث لدينا مجموعة لا تضاهى من المنتجات التي تتميز بجودة مثبتة وتصاميم لافتة، مما يجعل من الممكن توفير حلول متكاملة تلبي المتطلبات الفنية دائمة التغير وتتوافق مع رغبات المهندسين المعماريين ومصممي الديكور الداخلي. وخلال السنوات الأخيرة، أظهرنا نهجاً جديداً ودرجة عالية من الحيوية والإبداع في صناعة مواد البناء الخشبية، والأثاث، والتصميم الداخلي.  واليوم، تتمتع البرتغال بمكانة قوية تؤهلها لأن تصبح واحدة من المورّدين الرئيسيين لتلك المنتجات على الصعيد العالمي”.

وأوضح “بوكاس” أن “القطاع الصناعي البرتغالي يتمتع بخبرات طويلة وتقاليد عريقة ومرونة عالية، بدعم من عدد كبير من الشركات البرتغالية المرموقة ذات الدراية الواسعة بالأسواق العالمية، والمجهزة بأحدث التقنيات التصنيعية العصرية، والتي تستثمر بشكل متواصل في عمليات البحث والتطوير لتعزيز المنتجات والارتقاء بمعايير التصنيع والتصميم الجديدة. وتقوم الرابطة بتمثيل وترويج وحماية مصالح الشركات البرتغالية ضمن خمس فئات تشكل قطاع الخشب والأثاث:  وهي القطع، والنشر، وتغليف الأخشاب، والألواح الخشبية والخشب المكسو، النجارة، المفروشات، تصدير وإستيراد وتوزيع منتجات الخشب ومشتقاته، وتغليف المنتجات الخشبية. وقامت هذه الصناعات البرتغالية بتصدير نحو 3.3 مليارات يورو سنوياً”.

وختم قائلاً: “إن تعاوننا الرائد مع أفضل الأسماء في قطاع التصميم البرتغالي قائم على المزج بين الخصائص الجمالية العصرية والسعي لتحقيق هدفنا المتمثل في ابتكار منتجات تزداد جمالاً مع مرور الوقت، ليتم تناقلها من جيل لآخر”.

وتشتمل قائمة العلامات التجارية البرتغالية المشاركة مجموعة AM Living، وهي علامة موثوقة يزيد عمرها على 6 عقود، و ARC، التي تتواجد في 15 بلداً حول العالم، و ARQ TAILOR’S التي تتمتع بمكانة فريدة نظراً لقطعها الأنيقة والخالدة، و Casa Magna التي أدخلت لمسة خاصة إلى مفاهيم التصميم العصرية، و Cicodoorالرائدة في السوق من المنطقة الوسطى من البرتغال، و DeFontes، الشركة العائلية التي يزيد عمرها على 40 عاماً في السوق، و Emotional Brands، استوديو التصميم الإبداعي البرتغالي المتميز، و Fagotel التي تتولى تنفيذ مشاريع تصميم داخلي منذ أكثر من 20 عاماً، و Flumen – Decor In White، المتخصصة في تصميم الأثاث، و Lumber، المتخصصة في منتجات الأخشاب الاستوائية البرازيلية، و MainGUILTY العلامة التجارية العالمية التي تدمج بين الفن والتصميم، و Mamoa ، العلامة التجارية التي يتم التعرّف عليها من خلال فن الحرفيين المحليين، و MBN Group، التي تتميز بقدرة كبيرة على التكيّف مع الأسواق المختلفة، و Mindol، الشركة العائلية الموجودة التي تأسست منذ أكثر من 50 عاماً، و Muranti التي تتميز تشكيلتها بالأناقة والتعقيد، و NAUU Design التي تأسست على يد “ماريو بيكواتو” و”تياغو دي سوسا”، و Sentta by Fenabel العلامة التجارية العريقة من البرتغال، و Ribadao Wood Boutique التي تأسست في عام 1976 على يد عائلة “تافاريس” في منطقة “فيزيو”، و X8 Solutions Group التي توفر قطع راقية وفردية للعملاء.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *