السعودية تشكل أكثر من 67 في المئة من انتاج البلاستيك في دول الخليج

السعودية تشكل أكثر من 67 في المئة من انتاج البلاستيك في دول الخليج

الرياض تستعد لفعاليات المعرض التجاري السعودي للبلاستيك والبتروكيماويات 2023

تستعد العاصمة السعودية الرياض لاستقبال فعاليات المعرض التجاري السعودي للبلاستيك والبتروكيماويات 2023 الذي يُعد أكبر حدث هذا العام في المملكة العربية السعودية، وسيقام خلال الفترة من ۱۲ إلى ۱٥ يونيو ۲۰۲۳ في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويهدف المعرض التجاري السعودي للبلاستيك والبتروكيماويات 2023 إلى تحقيق الابتكار والاستدامة في صناعة البلاستيك والبتروكيماويات في المملكة، بالإضافة إلى  الجمع بين رجال الأعمال والمتخصصين في الصناعة وصناع القرار والبائعين جنبًا إلى جنب لعرض حلولهم المبتكرة على منصة حصرية.

وتمثل السعودية أكثر من 67 في المئة من انتاج البلاستيك في دول مجس التعاون الخليجي، فيما يقدر سوق العبوات البلاستيكية في المملكة العربية السعودية ب 8.59 مليار دولار.

وتعد صناعة مواد التغليف المستهلك الأكبر للبوليمرات في دول مجلس التعاون الخليجي حيث تمثل 44 في المئة من الطلب، تليها صناعة البناء والتشييد التي تمثل 26 في المئة ويستهلك المواطنون أكثر من 95 كجم من البوليمر للفرد، وهو ما يمثل أكثر من 61 في المئة من إجمالي سوق دول مجلس التعاون الخليجي.

وتمثل المملكة العربية السعودية واحدا من أكبر أسواق صناعة البلاستيك والتغليف في الشرق الأوسط، إذ تمتلك المملكة قاعدة استهلاكية ضخمة ومجموعة كبيرة من الأنشطة الصناعية. ووفقا لصندوق التنمية الصناعية السعودي، كان هناك 964 منشأة لتصنيع الأغذية والمشروبات و196 منشأة لتصنيع المنسوجات والملابس و45 منشأة لتصنيع الأدوية. يقود هؤلاء المصنعين الطلب القوي على التغليف البلاستيكي والذي من المتوقع أن ينمو بأكثر من 3 مليارات دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة ليرتفع من 9 مليارات دولار إلى أكثر من 21 مليار دولار، مما يوفر فرصا واسعة النطاق للتقنيين ومقدمي الحلول

وسيشكل المؤتمر والورش الدولية المصاحبة للمعرض منصة لمناقشة الاتجاهات الصناعية المتطورة، في حين ستقدم الورش الجوانب العملية وأحدث التقنيات في القطاعات الفرعية للبلاستيك والبتروكيماويات والطباعة والتغليف والصناعات الأخرى المتأثرة مثل الصناعات الغذائية، والأدوية، والمنتجات الصناعية، والاستهلاكية

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *