العبدالكريم يحصد جائزة افضل رئيس في قطاع السياحة بالوطن العربي خلال معرض ( A T M ) بدبي

العبدالكريم يحصد جائزة افضل رئيس في قطاع السياحة بالوطن العربي خلال معرض ( A T M ) بدبي

حصل الرئيس التنفيذي لشركة بقاع العالم للسفر والسياحة احمد عبدالرزاق العبدالكريم على جائزة افضل رئيس تنفيذي للعام ٢٠٢٣ في قطاع السياحة على مستوى العالم العربي في معرض السياحة في دبي ( A T M ) معرض السياحة العربي.

وقال احمد العبدالكريم بهذه المناسبة : عشقي لمجال السفر والسياحة وعملنا المستمر والمتواصل لمعرفة احتياجات سوق السفر والسياحة العالمي والمحلي جعلنا ندخل في دهاليز هذا المجال الخصب والمنوع والذي يحتوي على الكثير من العقبات والصعوبات والتحديات الا اننا ولله الحمد استطعنا من خلال فريقنا المدرب والمؤهل الحصول على عدة جوائز منها جائزة المدير التنفيذي وكذلك جائزة افضل وكالة سفر وسياحة في العالم العربي.

واضاف العبدالكريم ان الشباب السعودي قادر على خوض هذا المجال وهناك عدة مسارات في هذا المجال فالغالبية توجه للعمل الفندي والسياحي وقليل منهم من توجه للاستثمار في قطاع السياحة. وهناك شركات كبيرة واخرى صغيرة الا ان البقاء والمنافسة تلعب دورا كبيرا في انتعاش هذا المجال وتغيير قواعد اللعبة في سوق السفر والسياحة العالمي المتجدد بشكل كبير وسريع، كما ان ما تمر به مملكتنا الغالية من تطور سريع وحضاري في شتى القطاعات بما فيها الجانب السياحي الذي جعل السعودية محط انظار العالم.

ولفت العبدالكريم ان المرحلة  المقبلة في مسيرة رؤية 2030 المرتبطة بتنمية المجتمع والاقتصاد الوطني والسياحة ستتطلب مضاعفة الجهد وسرعة الإنجاز والمحافظة على جودة المخرجات مع التركيز كثيراً على تطوير القدرات المعرفية والمهارية للشباب والشابات السعوديين.

وأشار العبدالكريم إلى أن الشباب المتعلم والمنظم القادر على العمل لساعات أطول وإنتاج متسارع سيكون لهم الدور الأكثر تأثيراً في تحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والسياحية في ظل رؤية المملكة 2030 التي بدأت من عمق احتياجات المجتمع السعودي لافتا  إلى أن المملكة واحدة من الدول التي تهيمن فئة الشباب على تركيبتها السكانية، إذ إن أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 34 مليون نسمة تحت سن 30 سنة، وهو يؤكد بشكل قاطع بأنهم سيكونون القوة المحركة للنمو الاقتصادي والتنمية، وزيادة الإنتاجية، وريادة الأعمال والابتكار، والتطور التقني، داعيا إياهم إلى العمل في المجال السياحي.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *