المعرض السعودي للمدن الذكية يعزز الحياة المعرفية في السعودية من خلال استعراض الحلول المبتكرة والذكية

المعرض السعودي للمدن الذكية يعزز الحياة المعرفية في السعودية من خلال استعراض الحلول المبتكرة والذكية

أصبحت المدن الذكية جزءاً أساسياً من الأولويات الحكومية للمملكة العربية السعودية، مما يعكس تفاني المملكة للاستفادة من التقنية لتحقيق النمو الحضري المستدام. كجزء من الرؤية الاستراتيجية للمملكة للتحول الرقمي والتطوير الحضري، من المقرر أن يقام المعرض السعودي للمدن الذكية خلال الفترة من 24 إلى 26 سبتمبر 2024، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض (RICEC).

مع وجود أكثر من 85٪ من سكان المملكة العربية السعودية في المناطق الحضرية، نمت الحاجة إلى مدن أكثر ذكاءً واستدامة ومجهزة تقنياً، مما أدى إلى تحولات كبيرة في التركيبة السكانية ومتطلبات البنية التحتية واستراتيجيات التخطيط الحضري. سيلعب المعرض السعودي للمدن الذكية دوراً مهما في دفع رحلة المملكة نحو تطوير المدن الذكية. وسيخلق سبلاً لمشاركات الأعمال وسيسهل التواصل مع أولئك الذين هم في طليعة مطوري المدن الذكية في المملكة وخارجها.

وتعليقاً على الحدث، قال محمد كازي، نائب الرئيس الأول لشركة دي إم جي إيفنتس، الجهة المنظمة للحدث: “سيعزز المعرض السعودي للمدن الذكية الحياة الحضرية السلسة في المملكة العربية السعودية من خلال عرض الحلول المبتكرة والذكية والمصممة خصيصاً للبيئات المبتكرة، ومع تزايد الإقبال على الحياة الحضرية في المملكة، يتماشى هذا الحدث مع التزام المملكة بتطوير مبادرات المدن الذكية ودفع التحول الحضري من خلال التكامل السلس للحلول البشرية والروبوتية والحلول التي تلبي تطلعات المواطنين”.

يعد دمج الحلول الرقمية في تطوير البنية التحتية أمراً حيوياً لبناء المدن الذكية، حيث تشمل البنية التحتية الذكية أنظمة النقل الذكية والمباني الموفرة للطاقة والشبكات الذكية والإدارة المستدامة للنفايات. تعمل هذه التطورات على تحسين إدارة الموارد وتقليل التأثير البيئي وتحسين جودة الحياة الشاملة. خلال المعرض السعودي للمدن الذكية، سيستعرض المشاركون المحليون والدوليون من 25 دولة مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ومصر واليونان والهند وبولندا وغيرها، منتجات وخدمات تدعم طموح المملكة للمدن الذكية.

وقد انضمت شركة “متر” التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها، وهي منصة رقمية وتطبيق يوفر حلولاً مساحية وهندسية مبتكرة من خلال التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، إلى الحدث كراع فضي.

كما سيعرض العارضون المشاركون الأنظمة والحلول والمنتجات والخدمات في سبع قطاعات إنتاجية متخصصة مثل الاقتصاد الرقمي والنقل والمباني الذكية والبنية التحتية والحوكمة الذكية وتقنية المعلومات والاتصالات والاستدامة، والبيئة، والسلامة، والأمن. ومن ضمن الأسماء البارزة التي ستشارك في المعرض، شاكر للاستشارات، وهي واحدة من أكبر الشركات المتخصصة في الاستشارات والهندسة في المنطقة؛ شركة أودو الشرق الأوسط، المزود الرائد لبرمجيات الأعمال مفتوحة المصدر؛ شركة حلول الاتصالات (CSC)، مزود الأعمال المدنية لخدمات مجال الاتصالات والشبكات؛ شركة Aveva، وهي شركة متخصصة في البرمجيات الصناعية؛ وشركة سمارت سيتيزنس Smart Citizens، مزود حلول أتمتة المنزل الذكية.

سيسلط الحدث الضوء على الإدارة الذكية لحركة المرور، أنظمة النقل العام، المركبات الكهربائية والمستقلة، حلول وقوف السيارات الذكية، أنظمة أتمتة المباني، الإضاءة الذكية وإدارة الطاقة، بناء الأمن والتحكم في الوصول، المراقبة بالفيديو والتحليلات، أنظمة الاستجابة للطوارئ، أجهزة استشعار وأجهزة الإنذار الخاصة بالسلامة العامة، خدمات الحكومة الإلكترونية، منصات إشراك المواطنين، مبادرات البيانات المفتوحة، بالإضافة إلى الهوية الرقمية والمصادقة، من بين أمور أخرى.

تتبلور رؤية المملكة العربية السعودية لمدن المستقبل من خلال العديد من المشاريع الضخمة والعملاقة مثل نيوم، بقيادة صندوق الاستثمارات العامة (PIF) الذي يحقق تقدماً كبيراً مع دمج الذكاء الاصطناعي والروبوتات والذكاء البشري لتطوير مدن متطورة ومستدامة رقمياً ومعرفياً. وأضاف كازي، نائب الرئيس الأول لشركة دي إم جي إيفنتس، الجهة المنظمة للحدث: “لقد وضع هذا التقدم المملكة كمركز لابتكارات وتقنيات المدن الذكية، مما يعزز الحاجة إلى المعرض السعودي للمدن الذكية لتمكين الحياة المعرفية”.

ويأتي الحدث الجديد في توقيت استراتيجي وفي خضم التحول الهائل في مدينة الرياض في إطار رؤية المملكة العربية السعودية 2030، مع إعطاء الأولوية لتطوير المدن الذكية والمستدامة لتعزيز نوعية الحياة وتحسين البنية التحتية.

سيعزز المعرض السعودي للمدن الذكية القيادة الفكرية من خلال قمة المدن الذكية الافتتاحية بمشاركة قادة بارزين من القطاع الحكومي والقطاع الخاص والبلديات. كما ستستضيف القمة المقاولين والمطورين وأصحاب المشاريع والاستشارات وخبراء التخطيط الرئيسي والمخططين الحضريين والمهندسين المعماريين، من بين أصحاب المصلحة الآخرين، مما يوفر رؤى قيمة حول الاتجاهات الناشئة والتقنيات الثورية ودراسات الحالة الناجحة حول تحول الحياة الحضرية.

حضور المعرض السعودي للمدن الذكية مجاني للمهنيين في التجارة والصناعة. لن يسمح للزوار الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً بدخول المعرض.

Our visions

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *