ايكول للعطور” تنتشر بمنتجاتها في العواصم الخليجة وتعزز مفهوم التجارة الالكترونية

ايكول للعطور” تنتشر بمنتجاتها في العواصم الخليجة وتعزز مفهوم التجارة الالكترونية

اكد المدير العام لشركة ايكول للعطور الاستاذ ناصر علي ناصر توجههم للتوسع اكثر في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية والعواصم الخليجية من خلال تركيزهم على تسويق المنتجات العطرية السعودية ذات الجودة العالية من خلال مبيعات اون لاين والتي انتشرت بشكل كبير بعد ازمة كورونا .
واشار ناصر ان التجارة الالكترونية تلعب دورا كبيرا في مجال العطور خصوصا وان ذائقة السيدات والرجال في الخليج متطورة ومتنوعه وحسب المواسم والمناطق.
جاء ذلك خلال موتمر صحفي اقيم خلال تدشين عطور الشتاء من ايكول في العاصمة الرياض وسط حضور عدد من الشخصيات الاجتماعية والمؤثرة والاعلامية في منتجع ماربيلا بالرياض وحضره كذلك ممثلي وسائل الاعلام تحدث فيه الاستاذ ناصر علي ناصر عن سوق العطور بالمملكة والخليج والمنطقة بشكل عام وتطور هذا السوق وضخامة حجم الاستثمار فيه وزيادة حجم المنافسة. وابداع المصممين والمصممات السعوديين في مجال العطور مشيرا ان ثقة العملاء وزيادة اقبالهم وعشقهم لمنتجات ” ايكول” العطرية بانواعها وتاكيدهم بانها مناسبة لكل افراد الاسرة كبارا وصغارا ذكورا واناث وكذلك ان منتجات ” ايكول” تعتبر من اهم الهدايا للمناسبات والزواجات والتخرجات والاحتفالات بشكل عام رغم المنافسة في هذا المجال بشكل واسع، فالبعض تفوق بالمحتوى العطري والبعض الاخر ركز على العبوة والتغليف والعينات ونحن نعتمد على مبيعات المتجر الالكتروني والتي اصبحت اكثر رواجا وانتشارا في مجال العطور
ولفت ناصر ان لديهم حتى الان اكثر من ٢٠ منتج عطري انتشرت وتالقت في السعودية والخليج مشيرا الى انهم سيطرحون خلال الفترة المقبلة عدد من العطور الجديدة سيتم الاعلان عنها لاحقا.
واضاف ان شركة “ايكول” للعطور هي إحدى الشركات الرائدة في مجال تجارة العطور والزيوت العطرية ذات الجودة العالية التي تعتمد على أرقى الخلاصات العطرية والتي تواكب تطلعات ورغبات عملائها على مستوى السعودية والخليج والشرق الأوسط. وهي عطور سعودية بجودة اوروبية عالية الجودة ولدينا شهادات ضمان جودة المنتج.
وتتطلع شركة ايكول بأن تكون من أبرز شركات العطور في المملكة والوطن العربي بتحقيقها خطوة عملاقة في نسبة النمو و انتشار منتجاتها في السعودية والعواصم الخليجية في مدة قياسية مع استمرارها في التخطيط والتنفيذ لآفاق وتوسعات أكبر بوصول سنة٢٠٣٠ وتحقيقا لخطى رؤية المملكة الإقتصادية

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *