برمنجهام البريطانية تستضيف ثاني اللقاءات التواصلية لـ “إثراء الخير” لمناقشة استعدادات حج 1445ه

برمنجهام البريطانية تستضيف ثاني اللقاءات التواصلية لـ “إثراء الخير” لمناقشة استعدادات حج 1445ه

استضافت مدينة برمنجهام البريطانية، امس الأحد، ثاني اللقاءات التواصلية (سيمنار) مع الحجيج البريطانيين، والتي نظمتها شركة “إثراء الخير لخدمات الحجاج”، وهي إحدى شركات مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية، بالتعاون مع وكلائها الاستراتيجيين في المملكة المتحدة.
وخلال اللقاء ثمن الدكتور أحمد عباس سندي رئيس مجلس إدارة شركة مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية، بدور الشركاء الإستراتيجيين، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي في إطار خدمة برنامج الحج المباشر “B2C” مع شركاء النجاح والحجاج الأفراد الذين تم قبولهم لحج هذا العام، مؤكدًا على نهج الشركة المستمر في تقديم أرقى وأفضل الخدمات لضيوف الرحمن، وبما يُحقق توجيهات القيادة الرشيدة – أيدها الله-.
وتضمنت كلمة الدكتور أحمد عباس سندي، بالإشادة بما تقدمه وزارة الحج والعمرة بقيادة معالي وزيرها الدكتور توفيق بن فوزان الربيعية، مبينًا على دور الشركة في تحقيق مستهدفات برنامج خدمة ضيوف الرحمن، أحد برامج تحقيق رؤية السعودية 2030، وعكس الصورة الحضارية للمملكة العربية السعودية، التي تضع راحة ضيوف الرحمن وسلامتهم ضمن أولوياتها الرئيسة.
ووضح نائب الرئيس التنفيذي لشركة “إثراء الخير” الأستاذ محمد سعد خان، في كلمته باللقاء التواصلي على الجاهزية التامة في تقديم أرقى الخدمات وفق مواصفات ومعايير عالمية، تتوافق مع رؤية الشركة ورسالتها وأهداف منظومتها الإستراتيجية.
وشمل برنامج اللقاء ثلاث جلسات، ركزت الأولى منها على الجوانب الروحية للحج، ونظرة تفصيلية حول كيفية أداء مناسكه، فيما تضمنت الجلسة الثانية الترتيبات اللوجستية، وشرح حركة الشركة تجاه حجاجها بدءًا من مغادرة المملكة المتحدة، مروراً بالتواجد في الأراضي السعودية أثناء أداء المناسك، وانتهاءً بمغادرة المملكة بعد أداء المناسك، بينما الجلسة الثالثة كانت عبارة عن مقدمة لجميع المرشدين، وإعلام الحجاج بدور المرشدين ومن سيمثل كل مجموعة.
يذكر أن اللقاء التواصلي يهدف إلى تعريف العملاء الحاليين بالهوية الجديدة، وزيادة الوعي بخدمات الحج والعمرة المقدمة من شركة إثراء الخير، بالإضافة إلى تعزيز مصداقية العلامة التجارية، وجذب عملاء جدد في الأسواق المستهدفة.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *