بيانات ماتيفيك الخاصة بدولة الإمارات تكشف أن الطلبة وراء 60٪ من إجمالي أنشطة الرياضيات على المنصة

بيانات ماتيفيك الخاصة بدولة الإمارات تكشف أن الطلبة وراء 60٪ من إجمالي أنشطة الرياضيات على المنصة

أصدرت ماتيفيك (Matific)، المزود الرائد لأنشطة ومناهج الرياضيات التفاعلية ومنصة الرياضيات العالمية الحائزة على عدة جوائز، قائمة بأبرز الرؤى المستخرجة من تحليل شامل للبيانات التي تم جمعها على منصة ماتيفيك. كشفت النتائج عن جوانب مختلفة لتعليم الرياضيات، بما في ذلك الإنجازات والمجالات القابلة للتحسين، مع إبراز التأثير الكبير لأدوات ماتيفيك المتوفرة عبر الإنترنت على مشاركة الطلاب وأدائهم الأكاديمي.

في السنوات الأخيرة، شهد مجال تكنولوجيا التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة نمواً كبيراً مصحوباً بدرجة عالية من الابتكار وتركيز خاص من المبادرات الحكومية على تسخير التكنولوجيا لتعزيز نتائج التعليم. كتدبير احترازي، سارعت دولة الإمارات العربية المتحدة في تنفيذ منظومة التعليم عن بعد على نطاق واسع فور انتشار جائحة كوفيد_19 وأتاحت للطلبة منصات تعليمية ذكية لتحقيق أفضل النتائج.

تعمل التقنيات الرقمية، مثل تقنيات التلعيب والذكاء الاصطناعي، على الارتقاء بالتجربة التعليمية للمتعلمين والمعلمين على حدٍ سواء. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة قطاع تكنولوجيا التعليم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا 26 مليار درهم (7 مليارات دولار) بحلول عام 2027، مما يشير على الأهمية المتزايدة لتكنولوجيا في التعليم ونموها المتسارع.

أبرز بيانات منصة ماتيفيك
مستوى عالٍ من مشاركة الطلاب: كان الطلاب وراء 60٪ من إجمالي أنشطة الرياضيات التي تتم على المنصة، مما يتخطى المعدل العالمي البالغ 44٪. يعكس هذا شغف الطلاب بتعلم الرياضيات بشكل مستقل ويظهر فعالية منصات التعلم التفاعلية في تعزيز مشاركة الطلاب والتعلم الموجه والشخصي.

تحسن في استيعاب المفاهيم المعقدة: حقق الطلاب تحسناً في نتائجهم يصل إلى 64٪، وأظهروا نمواً ملحوظاً في استيعاب المفاهيم المعقدة في الرياضيات. تجدر الإشارة هنا إلى أن الطلاب الأصغر سناً أحرزوا تقدماً كبيراً في تعلّم الأشكال الهندسية ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد، والكسور، والقيمة المكانية، بينما أحرز الطلاب الأكبر سناً تقدّماً في المضلعات، والمجسمات، ومساحة السطح والحجم، والتمثيلات البيانية والإحصائية، والهندسة الإحداثية، والكسور، والنسب والتناسب.

زيادة تبنى المعلمين للتكنولوجيا: تشير النتائج إلى أن معدّل قيام المعلّمين الذين يتبنون التكنولوجيا في المدارس الابتدائية في الإمارات العربية المتحدة يقومون بتعيين 71 نشاط في الرياضيات شهرياً، متجاوزين بذلك المتوسط العالمي البالغ 40 نشاط. يوضح هذا إمكانيات المعلمين الحاصلين على التدريب المناسب للاستفادة من الأدوات المتوفرة أونلاين بشكل فعال داخل بيئة الفصل الدراسي.

الوقت الذي يقضيه الطلاب في تعلم الرياضيات: بينما يقضي الطلاب في دولة الإمارات العربية المتحدة حالياً وقتاً أقل في تعلم الرياضيات بنسبة 21٪ مقارنة بالمتوسط العالمي، يمثل هذا التفاوت فرصة واعدة لسد الفجوة من خلال تبني الموارد الرقمية.

تفاوت الأداء عبر المراحل التعليمية: يمكن مقارنة متوسط درجات طلاب الروضة إلى الصف الثاني (K-2) بالمتوسط العالمي، إن لم يكن أعلى منه. ومع ذلك، هناك مجال لمزيد من النمو حيث يبدأ متوسط الدرجات في الانخفاض مع تقدم الطلاب في المراحل التعليمية.

تعليقاً على هذه النتائج، قال كريج شوتلاند، الرئيس التنفيذي لمنصة ماتيفيك: “تكشف هذه النتائج النقاب عن نقلة نوعية في تعليم الرياضيات وتؤكّد على الحاجة إلى تبنّي نهج تقدمي قائم على التكنولوجيا لسد فجوة الأداء بين الطلاب. توفر موارد التعليم الشاملة والأنشطة التفاعلية مساراً تفاعلياً قيّماً لتعليم الرياضيات، وتُعتبر فرصة سانحة لتمكين الطلاب وتزويدهم بالمهارات اللازمة وتعزيز قدراتهم في الرياضيات في عالم رقمي متزايد. هذه البيانات شهادة على قوة منصات التعلم الإلكتروني المبتكرة مثل منصة ماتيفيك في تحويل المشهد التعليمي والارتقاء به.”

تعليق من الوزارة

ماتيفيك أداة تعليمية لا تقدر بثمن، لا سيّما أنها تسمح للمعلمين بتخصيص المزيد من الوقت لطلابهم. تقدم المنصة، التي طورها خبراء متخصصون في مناهج الرياضيات، تجربة تعليمية مدمجة وشاملة تتيح للطلبة والمعلّمين الوصول إلى أنشطة الرياضيات المستندة إلى الألعاب، وإلى مجموعة من كتب النشاطات المحوسبة، وأدلة التدريس. بالإضافة إلى دعم 40 لغة مختلفة، تقدم المنصة محتوى تعليمي محلي بلهجات عربية متعددة، مما يوفر للطلاب تجربة تعلم مميزة في كل دولة خليجية. علاوة على ذلك، يغطي المحتوى المناهج المحلية لأكثر من 50 دولة، بما في ذلك المناهج الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، والمناهج البريطانية، والمناهج الأمريكية. كما تم تصميم ماتيفيك لاستيعاب مناهج التدريس المختلفة وتلبية أنماط التعلم المتنوعة للطلاب.

تقدم هذه الرؤى القيمة المستخرجة من بيانات ماتيفيك ملاحظات قيمة تفيد كلاً من المدارس الحكومية والخاصة في الإمارات العربية المتحدة. تشكل هذه الآراء أساساً للتحسين المستمر وتوفر فرصة لتعزيز تعليم الرياضيات في الدولة. تقدم نتائج الاستبيان رؤى قيمة لصانعي السياسات والمؤسسات التعليمية لاتخاذ قرارات مستنيرة فيما يتعلق بتطوير المناهج وتخصيص الموارد وفرص التدريب المهني للمعلمين.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *