توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الإمارات لرائدات الأعمال والوكيل للخدمات التعليمية

توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الإمارات لرائدات الأعمال والوكيل للخدمات التعليمية

وقعت جمعية الإمارات لرائدات الأعمال مذكرة تفاهم مع الوكيل للخدمات التعليمية، بهدف تقوية الشراكة والتنسيق بينهما في المجالات ذات الصلة بريادة الأعمال والتعليم المستمر.
وقد وقعت المذكرة د. شفيقة العامري رئيسة الجمعية ود. عيسى السويدي المدير التنفيذي للوكيل. للخدمات التعليمية
وتتضمن مذكرة التفاهم تنظيم برامج ودورات وورش عمل متخصصة في مجالات تهم رائدات الأعمال، بالإضافة إلى توفير خدمات إرشادية واستشارية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما تشجع المذكرة التعاون مع الجامعات والبحث العلمي، وإطلاق مبادرات وجوائز تحفز الابتكار والتميز.
تستهدف مذكرة التفاهم تطوير برامج وأنشطة ودورات تخصصية في مجال ريادة الأعمال بالتنسيق مع الجهات المعنية، وتقديم خدمات إرشادية واستشارية تدعم وتوجه وتنصح المشاريع الناشئة والقائمة.
كما تفتح مذكرة التفاهم آفاق تعاون وشراكة مع مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحث العلمي، وتنظيم مسابقات وجوائز ومنح تحفز المبادرة والإبداع والتفوق.

وتمكن مذكرة التفاهم رائدات الأعمال من الاستفادة من برامج التعليم المستمر والتدريب المهني والتخصصي التي تقدمها الجامعات لتحسين مهاراتهن ومعرفتهن في مجالات مختلفة تتعلق بإدارة وتطوير الأعمال.
وتعتبر الاتفاقية التي وقعتها الدكتورة د.شفيقة العامري مع الوكيل للخدمات التعليمية وجمعية الإمارات لرائدات الأعمال خطوة مهمة لتعزيز دور المرأة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية. وستساهم هذه الاتفاقية في توفير الدعم اللازم لرائدات الأعمال في مجالات مختلفة، مثل الإرشاد والنصح والتوجيه والحلول الإبداعية للمشكلات والتحديات التي تواجههن في مشاريعهن.
في تصريح لها، أكدت د. العامري أن المكتبات والمختبرات والورش والمراكز البحثية الجامعية تقدم فرصاً عظيمة لرائدات الأعمال لتطوير مشاريعهن وتحقيق طموحاتهن. وأضافت أن هذه المصادر تساعد على الحصول على المعلومات والأدوات والتقنيات الحديثة التي تمكن من إنشاء منتجات وخدمات مبتكرة ومنافسة في السوق.
وتعد هذه الاتفاقية خطوة مهمة في تعزيز الشراكة بين الجمعية والوكيل لدعم رائدات الأعمال وتمكينهن من تحقيق أهدافهن وطموحاتهن. وتشير الاتفاقية إلى أن الجمعية والوكيل ستقدمان مجموعة من الخدمات والبرامج التي تساهم في رفع مستوى الكفاءة والإبداع لرائدات الأعمال في مختلف المجالات، وتوفير بيئة داعمة ومحفزة لنمو مشاريعهن. وتتضمن الاتفاقية أيضا تشجيع التواصل والتعاون بين رائدات الأعمال من خلال تنظيم فعاليات وورش عمل وندوات ومؤتمرات وملتقيات لتتبادل فيها الخبرات والتجارب والأفكار.

وأشار د. عيسى السويدي إلى أهمية التعاون مع الجمعية في دعم رائدات الأعمال وتحسين مهاراتهن وقدراتهن لإدارة أعمالهن بكفاءة واستدامة. وأضاف أن الاتفاقية ستمنح رائدات الأعمال فرص التدريب والتطوير والابداع لإنشاء مشاريع ذات قيمة مضافة وتنافسية.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *