جمار للعلاقات العامة والاتصال الشريك السعودي لـ PROI العالمية

جمار للعلاقات العامة والاتصال الشريك السعودي لـ PROI العالمية

انضمت شركة جمار للعلاقات العامة والاتصال، ومقرها العاصمة السعودية الرياض، إلى (PROI Worldwide) التحالف العالمي لوكالات الاتصال المستقلة والذي يضم شركاء من 60 دولة في مختلف أنحاء العالم.

وقال إبراهيم المطوع الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة جمار “نفخر بهذه الشراكة التي توفر لنا فرصة ممتازة للوصول إلى شبكة واسعة من أفضل الشركات الاستشارية في مجال الاتصالات والعلاقات العامة والتي نطمح أن تساعد الكثير من عملائنا على تلبية متطلباتهم في الأسواق الدولية”.

وأضاف المطوع “نتطلع أيضا إلى مشاركة معرفتنا بسوق المملكة العربية السعودية والعمل بشكل وثيق مع هذه المجموعة المرموقة من المتخصصين في مجال العلاقات العامة والاتصال”.

وتأسست المنظمة الدولية للعلاقات العامة (PROI) عام 1970، وتضم 90 شركة علاقات عامة واتصالات في 165 مدينة تتوزع على 60 دولة.

من جانبه، قال جيف لامبرت، الرئيس العالمي للمنظمة الدولية للعلاقات العامة، ورئيس لامبرت جلوبال الأمريكية، إن “شراكتنا مع جمار ستزودنا بفهم واسع للثقافة المحلية والسياق الاجتماعي والاقتصادي في المملكة العربية السعودية وهي تمثل إضافة ممتازة إلى شبكتنا العالمية المتنوعة ما سيفيد شركاءنا بشكل كبير “.

وأشار لامبرت إلى أن أعضاء المنظمة أثبتوا مكانتهم القيادية في أسواقهم المحلية، حيث يحظى شركاء PROI بثقة آلاف العملاء في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك العشرات من شركات قائمة “فورتشن 500”. ويحققون أكثر من 1.128 مليار دولار من الإيرادات سنويا، عبر شبكة من الوكالات تضم 8800 موظف.

وتأسست شركة جمار للعلاقات العامة والاتصال في الرياض عام 2021، وتقدم خدماتها لنخبة واسعة من العملاء في القطاعين الحكومي والخاص عبر توفير اتصالات الشركات والعلاقات العامة وإنشاء المحتوى واستراتيجيات وحلول التواصل الإعلامي. ومن خلال معرفتها وفهمها العميق للسياق الاجتماعي والثقافي والاقتصادي في المملكة العربية السعودية، نجحت جمّار في توسيع محفظتها عبر العديد من القطاعات، مثل التمويل والعقارات والطيران والتعليم والإعلام والطاقة والاستدامة والتجارة الإلكترونية والترفيه والذكاء الاصطناعي.

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *