جيمس للتعليم تعلن عن تعيينات إدارية جديدة في ثلاث من أبرز مدارسها في الإمارات

جيمس للتعليم تعلن عن تعيينات إدارية جديدة في ثلاث من أبرز مدارسها في الإمارات

أعلنت مجموعة جيمس للتعليم عن تعيين مدراء جدد لثلاثة من أبرز مدارسها الرائدة التي تحظى بشعبية كبيرة في دولة الإمارات، وهي مدرسة جيمس فاوندرز – مدينة مصدر (GFA) الجديدة والمستدامة كلياً في أبوظبي ومدرسة جيمس كامبريدج إنترناشيونال الخاصة بالشارقة (GCS) ومدرسة جيمس البرشاء الوطنية (GNS) بدبي.

ويضم الطاقم الإداري الجديد كلاً من ألبي هويسر التي تم تعيينها في منصب مديرة مدرسة جيمس فاوندرز – مدينة مصدر” في أبوظبي، فيما ستشغل رانجو أناند، وهي نائب أول لرئيس شؤون التعليم في جيمس للتعليم، ويمتد سجلها الحافل ضمن المجموعة إلى عام 1996، منصب مديرة مدرسة جيمس كامبريدج إنترناشيونال الخاصة بالشارقة اعتباراً من شهر أبريل المقبل.

وتشتمل هذه الخطوة انضمام ميشيل توماس إلى جيمس للتعليم كمديرة جديدة لمدرسة جيمس البرشاء الوطنية (GNS) في دبي، وهي تمتلك سجلاً حافلاً في الإدارة المدرسية بدولة الإمارات لأكثر من خمس سنوات. 

وقال دينو فاركي، الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس للتعليم: “كلي ثقة بأن تعيين رانجو سيشكل إضافة قيمة للعملية التعليمية والإدارية بفضل سجلها الحافل بالمعارف الاستثنائية لأكثر من 28 عاماً، بما من شأنه دفع عجلة النمو المستمر والابتكار في مدرسة جيمس كامبريدج إنترناشيونال الخاصة بالشارقة بشكل خاص وجيمس للتعليم بشكل عام، وكذلك الأمر بالنسبة لألبي التي ستنقل خلاصة خبراتها الواسعة ونجاحاتها المتميزة إلى مدرسة جيمس فاوندرز في مدينة مصدر”.

وأعرب فاركي عن ترحيبه بانضمام ميشيل توماس إلى عائلة جيمس، مشيراً إلى أنّ “خبرتها الواسعة وتفانيها في تحقيق التميز الأكاديمي سيثمر بلا شك عن إثراء الرحلة التعليمية للطلبة في مدرسة جيمس البرشاء الوطنية”.

وأضاف فاركي: “تعكس هذه التعيينات الجديدة، والتي تبرز كخطوة مهمة في مسيرتنا، التزامنا المستمر بالحفاظ على بيئة تعليمية حيوية ومزدهرة، فضلاً عن حرصنا على توفير أعلى مستويات التعليم الاستثنائي وإعداد الجيل القادم من قادة المستقبل”.

من جهتها، قالت الدكتورة صايمة رنا، رئيسة الشؤون الأكاديمية في مجموعة جيمس للتعليم: “إن مدراء مدارس جيمس للتعليم هم حقاً في طليعة القياديين التربويين، حيث يشكلون القدوة ومصدر إلهام للمعلمين والموظفين ويساهمون في الارتقاء بمعايير التعليم وجودة حياة الطلاب والفرص التي نوفرها لهم. نحن فخورون بقيادات مدارسنا العليا وسعداء لأن ألبي ورانجو ستتوليان القيادة في مدرسة جيمس فاوندرز – مدينة مصدر ومدرسة جيمس كامبريدج إنترناشيونال الخاصة بالشارقة اللتين ستستفيدان كثيراً من خبرتهما واختصاصهما الواسعين. كما نحن سعداء جداً بالترحيب بميشيل في عائلة جيمس، ونتطلع إلى دعمها وفريق عملها لتقديم تعليم عالي الجودة لطلاب مدرسة جيمس البرشاء الوطنية”.

تجدر الإشارة إلى أنّ ألبي هويسر تولت تعزيز مستوى مدرسة جيمس كامبريدج إنترناشيونال الخاصة بالشارقة منذ تأسيسها في عام 2019، حيث ساهمت بحصولها على تقييم “جيد جداً” وفق أول تقييم أجرته هيئة الشارقة للتعليم الخاص. فيما شغلت السيدة أناند خلال مسيرتها المهنية الحافلة مع مدارس جيمس منصب مديرة مدرسة وينشستر – جبل علي، ولعبت دوراً فاعلاً في حصول المدرسة على تقييم “جيد جيداً” من قبل هيئة المعرفة والتنمية البشرية. وأشرفت مؤخراً بصفتها عضواً مهماً في لجنة التعليم التابعة لجيمس للتعليم على سبع مدارس في مختلفة أنحاء الدولة، كما تولّت توجيه عملية التركيز على جودة حياة الطلاب وسعادتهم على مستوى مدارس المجموعة.

من جهتها، نجحت ميشيل توماس خلال مسيرتها المهنية في مجال التعليم التي امتدت لعقدين من الزمن، بتوجيه المدارس إلى مستويات “متميزة”، فضلاً عن إدارة عمليات التحسين والتطوير في العديد من المجالات، كما عُرفت كرائدة تعليم وطنية وواحدة من أبرز مفتشي مكتب المعايير المتعلقة بتعليم الأطفال ومهاراتهم “أوفستيد” في المملكة المتحدة، وهي تتمتع بتاريخ حافل بالخبرات التعليمية.

وأثمرت استراتيجية النمو التي اعتمدتها مجموعة جيمس للتعليم خلال العامين الماضيين إلى توسيع نطاق حضورها في الإمارات العربية المتحدة، بما ساهم في الارتقاء بالمشهد التعليمي في الدولة بشكل كبير، وتتمثّل أبرز نتائج هذه الاستراتيجية في افتتاح مدرسة جيمس متروبول – الواحة في دبي خلال شهر أغسطس 2023، بالإضافة إلى الإطلاق المرتقب لمدرسة جيمس فاوندرز – مدينة مصدر الجديدة والمستدامة كليّاً في أبوظبي في شهر أغسطس 2024.

وتعمل المجموعة أيضاً على تطبيق خطط تحسين وتطوير في العديد من مدارسها الحالية، بما في ذلك خطط توسيع ومبادرات جديدة في كلية جميرا، وأكاديمية جيمس دبي الأمريكية، وأكاديمية جيمس العالمية – دبي، ومدرسة جيمس ويسجرين الدولية – الشارقة، ومدرسة جيمس الدولية – الخيل، ومدرسة جيمس فيرست بوينت – الفيلا.

وسيتم الإعلان عن المزيد من التطورات والتحسينات في مدارس جيمس للتعليم، والتي تتطلع بوصفها واحدة من أضخم وأعرق مزودي خدمات التعليم الخاص في دولة الإمارات إلى إتاحة مستويات تعليمية عالمية المستوى لعدد أكبر من العائلات على مستوى الإمارات، بما ينسجم مع استراتيجية النمو الطموحة للدولة.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *