خلال جلسة حوارية في ختام “قمة مستقبل الضيافة”عادل عزت: ” إيلاف” تطمح إلى أن تكون العلامة الأكبر سعوديًا في قطاع الضيافة

خلال جلسة حوارية في ختام “قمة مستقبل الضيافة”عادل عزت: ” إيلاف” تطمح إلى أن تكون العلامة الأكبر سعوديًا في قطاع الضيافة

أكد الدكتور عادل عزت الرئيس التنفيذي لمجموعة (إيلاف)، الرائدة في مجال الضيافة، أن المجموعة تطمح إلى أن تكون العلامة التجارية السعودية الأكبر في قطاع الضيافة بنهاية العام المقبل 2025م، وذلك من خلال علامتي الفنادق “إيلاف” و”جوديان”، منوهاً خلال جلسة حوارية ضمن فعاليات (قمة مستقبل الضيافة) ناقشت مفاتيح نجاح الضيافة السعودية، وسبل تطويرها وبلورتها ضمن الإطار العالمي لصناعة الضيافة، إلى أن المجموعة تطبِّق خطة توسعية كبرى حتى نهاية العام الجاري.
وعبر الدكتور عادل عزت عن تفاؤله بمستقبل قطاع لضيافة بالمملكة، قائلًا “إنه قطاع متطور ومبشر ومتنامٍ”، مؤكدًا أن مجموعة (إيلاف) تضع ضمن استراتيجيتها استيعاب الكفاءات السعودية في هذا المجال، وتدريب وتأهيل كوادر شابة تستطيع أن تحافظ على نجاح وتطوير وتنمية هذا القطاع في المستقبل.
واختتمت مجموعة (إيلاف) ، مشاركتها في أعمال القمة التي أنهت أعمالها (الأربعاء) في فندق ماندارين أورينتال الفيصلية بالرياض، بعد أن ساهمت في فعالياتها بحضور لافت، بين أكثر من 185 متحدثاً و1200 مستثمر، ونخبة من الخبراء والمسؤولين والمطورين. حيث استعرضت المجموعة خلال فعاليات القمة أبرز خدماتها وفنادقها وخبراتها في مجال الفندقة وخدمات الضيافة، التي تواصلت عبر أكثر من أربعين عاما، حيث تمتلك عددًا من الفنادق ذات مواقع استراتيجية فريدة، وتقدِّم من خلالها ضيافة فائقة وخدمات مميزة.
وأقيمت قمة مستقبل الضيافة (FHS) هذا العام تحت شعار (استثمر في الغد: اليوم، معًا)، حيث ناقشت تطور صناعة الضيافة وتنميتها المستدامة في المملكة، وآفاق نمو الاستثمار وريادة الأعمال في هذا القطاع، وأهمية استثمار رأس المال البشري في هذا المجال.
وشهدت فعاليات القمة عددًا من الكلمات والمشاركات والجلسات الحوارية، حول تمكين الوجهات السياحية، وتم التأكيد خلالها التزام المملكة العربية السعودية الراسخ بدعم وتطوير قطاع الضيافة، والإمكانات الهائلة التي يتيحها هذا القطاع للمستثمرين؛ وفقًا لرؤية السعودية 2030.
وجاءت مشاركة مجموعة (إيلاف) في فعاليات قمة مستقبل الضيافة؛ في إطار حرصها الدائم على الوقوف على أحدث المستجدات العالمية في مجال الضيافة، وذلك ضمن رؤيتها وخططها الاستراتيجية لتطوير مرافقها وخدماتها، وتمكين الكوادر الوطنية في قطاع السياحة والضيافة بالمملكة، وذلك تماشيًا مع ما تشهده السعودية من نهضة وتطور كبيرين في القطاع السياحي.
وتعتبر مجموعة (إيلاف) من الشركات الرائدة في قطاع الضيافة على مستوى المنطقة، تم تأسيسها قبل أكثر من 40 عاماً، وتمتلك فنادق في كلٍّ من الرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة بمواقعها الاستراتيجية وخدماتها المميزة للحجاج والمعتمرين، وتحظى المجموعة بمكانةٍ مرموقة دولياً، لا سيما في الدول الإسلامية، في ظل ريادتها بتوفير خدمات الحج والعمرة؛ وفق أعلى معايير الكفاءة والجودة، كما تتميز بتقديم خدمات عالية الجودة، ولديها موظفون يتمتعون بمهارات عالية.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *