ذكرى وفاة أم كلثوم.. رفعت شعار الفن من أجل المجهود الحربى بعد النكسة

ذكرى وفاة أم كلثوم.. رفعت شعار الفن من أجل المجهود الحربى بعد النكسة

“لن يغفل لى جفن وشعب مصر يشعر بالهزيمة” جملة قالتها سيدة الغناء العربى كوكب الشرق أم كلثوم بعد نكسة 67، وهى تشعر مثلما كان يشعر كل الشعب المصرى بالإحباط والاكتئاب، لكنها لم تقف مكتوفة الأيدى وفكرت على الفور كيف تساعد جيشها الحبيب وتدعمه بكل ما أوتيت من قوة.

رفعت شعار “الفن من أجل المجهود الحربى” وبالفعل سخرت فنها وصوتها وأغانيها من أجل دعم بلدها، وقررت سيدة الغناء العربى أن تحيى حفلتين شهرياً وتخصص كل العائد منهما لدعم تسليح الجيش، فقد لعبت أم كلثوم فى ذلك الوقت دورا وطنياً كبيراً وهذا ليس بجديد عليها فقد كان لها العديد من المواقف الوطنية المشرفة على مر مشوارها الفنى العريق.

كانت أولى حفلات أم كلثوم تحت ذلك الشعار فى دمنهور وكان إيرادها 40 ألف جنيه، ثم أحيت بعد ذلك حفلا بمدينة الإسكندرية والذى وصل إيراده لـ100 ألف جنيه، ثم فى المنصورة والذى وصل إيراده لـ120 ألف جنيه، ولم تكتف أم كلثوم بحفلات بمصر فقط بل خرجت لتغني على مسارح الدول العربية والأوربية فنجدها قدمت حفلاً بباريس كان إيراده 212 ألف جنيه إستريلينى، ومن ثم حفلا بالكويت وكان إيراده 100 ألف دينار. والحقيقة أن هذا الموقف المشرف لأم كلثوم شجع جمهورها العريض على الدعم كذلك فكانوا يدفعون فى التذكرة أكثر من ثمنها حتى وصل أن يدفعوا دفع ثمنها دعماً أيضاً لجيشهم ووطنهم، ولم تكتفي أم كلثوم بذلك بل بدأت بجمع التبرعات من المشاهير والشخصيات العامة وزارت بعضهم بنفسها، كما قدمت حفلات للجنود

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *