راشد بن سعود المعلا يوجه بنحو 5 ملايين درهم للكلية البريطانية التطبيقية

راشد بن سعود المعلا يوجه بنحو 5 ملايين درهم للكلية البريطانية التطبيقية

وجه سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، بمكرمة تقدر بـ 5 ملايين درهم، للكلية البريطانية التطبيقية بأم القيوين، التي تعد من أكبر مؤسسات التعليم العالي لرفد سوق العمل بكفاءات وسواعد وطنية احترافية في مختلف التخصصات، لاسيما القطاع الصناعي الذي يشكل أحد مرتكزات مسيرة التطوير والتنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الخمسين عاماً القادمة.
وتجسد مكرمة سموه أبهى صور الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة للتعليم الذي يستحوذ على حيز كبير ضمن أولويات وتوجهات دولة الإمارات، إذ تأتي المكرمة لتطوير المزيد من المختبرات الجديدة، ومراكز الابتكار والتطوير لتدريب وتأهيل وتنمية قدرات طلبة الكلية، وتعزيز إمكانياتهم في المجال التطبيقي والعملي والمهني.
جاء ذلك خلال زيارة سمو ولي عهد أم القيوين للحرم الجامعي للكلية البريطانية التطبيقية في أم القيوين، بحضور الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين، والشيخ عبدالله بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة المالية بأم القيوين، وسعادة الدكتور محمد يوسف بني ياس مستشار التعليم العالي ومدير المركز الوطني للمؤهلات ومدير مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم، وسعادة حميد راشد الشامسي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، وسعادة سيف حميد سالم مدير مكتب سمو ولي عهد أم القيوين ومدراء الدوائر المحلية والاتحادية في الإمارة وعدد من كبار الشخصيات.
وأكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا أهمية التعليم، إذ يعد ركيزة أساسية لبناء أجيال المستقبل، الذين يقع على عاتقهم مواصلة مسيرة التنمية والازدهار في دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحاً سموه أن الكلية البريطانية التطبيقية في أم القيوين تعد نموذجاً تعليمياً أكاديمياً مطوراً جديداً، يسهم في بناء جيل جديد من أبناء الوطن تحت مظلة التعليم التطبيقي والعملي والتجريبي، الذي يستند إلى المهارات بمختلف أنواعها، ويواكب في مضمونه متطلبات سوق العمل المستقبلي الذي يشهد تطورات متسارعة، تحتاج إلى جيل واعٍ قادر على محاكاة المتغيرات في شتى المجالات لاسيما القطاع التطبيقية والعملية.
واطلع سموه على الحرم الجامعي الجديد، واستمع إلى شرح مفصل من سعادة خليفة البلوشي رئيس مجلس إدارة الكلية البريطانية التطبيقية عن المختبرات المتقدمة ومركز الابتكار المطور، وأقسام التقنيات والتصنيع، فضلاً عن أقسام الواقع الافتراضي والمعزز والأقسام التكنولوجية الأخرى التي تشكل قاعدة مؤثرة لنماذج تعليمية متطورة للطلبة تركز على التعليم التطبيقي والعملي والتجريبي.
كما اطلع سمو ولي عهد أم القيوين، خلال جولته في أروقة وأقسام الكلية، على مراحل التأسيس وتطور الكلية واستراتيجيتها للفترة القادمة، لاسيما أن الكلية وطنية 100% ولديها برامج تعليمية وتطبيقية وتقنية متنوعة ومطورة، وتتمتع بشراكات استراتيجية مع عدد من الجامعات العالمية لتبادل الخبرات في المجال المهني والتطبيقي.
من جانبه رحب سعادة خليفة البلوشي رئيس مجلس إدارة الكلية، في كلمة ألقاها، بزيارة سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين للحرم الجامعي الجديد للكلية البريطانية التطبيقية، مؤكداً أن الكلية تعد مؤسسة تعليمية أكاديمية وطنية، تشكل حاضنة جديدة لمخرجات تحاكي احتياجات قطاع الصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكد البلوشي أن زيارة سمو ولي عهد أم القيوين تشكل دعماً وتشجيعاً كبيراً لمسيرة الكلية نحو تعزيز مسيرة التعليم الأكاديمي والتطبيقي والتقني والمهني في الدولة؛ وقال إن الكلية تأخذ على عاتقها منذ تأسيسها أن تكون أحد المؤسسات التعليمية المؤثرة في مسيرة العمل الأكاديمي والتقني على مستوى الدولة، من خلال استراتيجيتها ومنهجياتها المطورة وبرامجها النوعية، وعبر تدريب وتأهيل الطلبة ليكونوا عناصر فاعلة في تنمية الوطن والمجتمع.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *