«سي إن إن بي» تُطلق هويتها الجديدة تحت مسمى «ابـلـو» Uplo وتعتزم مضاعفة فريق عملها

«سي إن إن بي» تُطلق هويتها الجديدة تحت مسمى «ابـلـو» Uplo وتعتزم مضاعفة فريق عملها

في إطار طموحها لتحقيق مرحلة جديدة من النمو في جميع إداراتها والدول التي تتواجد فيها، أعلنت شركة «سي إن إن بي» اليوم، عن إطلاق هويتها الجديدة تحت مسمى «ابـلـو»، كعلامة تجارية تتماشى مع التطور التي تشهدها. وبناءًا على رغبة مجلس الإدارة والفريق المؤسس المؤلف من شربل نصر، ونيكولاس برويلانتس، وأعضاء الفريق الإستشاري، تم اختيار إسمًا وشعارًا يعكس أهداف واستراتيجية الشركة ويكون أكثر شمولاً.  

وتعتزم «ابـلـو»، عقد اتفاقيات شراكة جديدة وإضافة المزيد إلى محفظة أعمالها الطموحة التي تحتضن علامات تجارية عالمية وإقليمية. كما تتطلع إلى زيادة أفراد فريق عملها في الأشهر 18 القادمة. والمؤلف من 30 موظفًا في الأسواق التي تتواجد فيها الشركة مثل الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية ولبنان ومصر والكويت. كما تطمح الشركة التوسع في قطاعات جديدة مثل الموضة والأزياء والأحذية، وضم المزيد من مندوبي مبيعات التجارة الإلكترونية إلى طاقم عمل شبكة التوزيع.  

وفي تصريحٍ له قال نيكولاس برايلانتس، المؤسس ومدير الرؤية في “ابـلـو”: “كان هدفنا منذ البداية دعم العلامات التجارية لتحقيق زيادة في مبيعاتها الإلكترونية وتوفير حلول تخفف من ضغوطات إدارة عمليات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت. نحن نستثمر في المواهب المتواجدة في الشرق الأوسط ونطمح باستمرار إلى تطوير أفضل الممارسات للتكنولوجيا الخاصة بنا والعمليات التي يمكنها دعم شركائنا لتعزيز ازدهارهم الدائم في المنطقة. ويعكس الشعار الجديد “ابـلـو”، خططنا الطموحة ورؤيتنا المتوافقة مع المستقبل لتوفير حلول شاملة لإدارة عمليات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت”.

ويعكس الشعار الجديد رؤية ورسالة وهوية العلامة التجارية وقيمها بوضوح أكثر. كما يشمل تصميم الشعار المرئي الجديد عملية تطوير ودمج بالكامل، مثل انعكاسات اللون والخط المستخدم وتصميم الموقع الإلكتروني والمواد الترويجية والتسويقية وغيرها.

 وتواصل «ابـلـو» باستمرار إلى خلق فرص عمل لدى مكاتبها الإقليمية. وسوف تقوم في الأشهر القادمة بتوظف مسؤولين ومتخصصين في مناصب وأقسام عديدة، بما في ذلك أقسام الاستيراد والتصدير واللوجيستيات، ومدراء حسابات لقسم الموضة والأزياء، ومحلل بيانات ومطورّي رزمة برامج تكنولوجية وأعضاء فريق القسم القانوني.

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *