علامة ستيف مادن  تتعاون مع ” فوزازا ” للكشف عن تشكيلة “عبر الحدود” في الرياض وتمكين المواهب في الشرق الأوسط

علامة ستيف مادن  تتعاون مع ” فوزازا ” للكشف عن تشكيلة “عبر الحدود” في الرياض وتمكين المواهب في الشرق الأوسط

في احتفال مميز بالتعبير الفني، كشفت ستيف مادن، العلامة الرائدة في مجال الأحذية تحت مظلة مجموعة أباريل، عن تعاونها للمرة الثانية مع المصممة ورائدة الأعمال الناجحة السعودية فوزازا، العنود بدر، خلال موسم رمضان 2024. وجاء هذا الإعلان عقب الحدث الافتتاحي في الإمارات بتاريخ 26 فبراير كأول مرحلة ضمن سلسلة الكشف عن هذه التشكيلة. حيث أقيمت الفعالية في منتجع دار السعد في الدرعية، الرياض، بالتعاون مع مجلة سيدتي، حيث تدل هذه الشراكة على الالتزام المتواصل لدعم المواهب في الشرق الأوسط.

تشكيلة ” عبر الحدود ” هي انعكاس للابتكار وتجسيد لجوهر المرح  والأناقة الذي يميز كلاً من ستيف مادن وفوزازا. يهدف هذا التعاون لاستكشاف جوانب جديدة للموضة، من خلال جذب الأفراد الذين يجرؤون على التعبير عن أسلوبهم الشخصي والظهور بإطلالة مميزة. تتميز هذه التشكيلة عن غيرها بالأسلوب المميز التي يمزج بين العوامل المرحة وبين الأناقة الفاخرة مما يجعلها محط أنظار عشاق الموضة حول العالم.

حيث شهدت فعالية الكشف عن التشكيلة حضور أبرز شخصيات الموضة، والتجميل، وأسلوب الحياة بتواجد أكثر من 250 شخصية بارزة على رأسهم سمو الأميرة هند آل سعود، ومشاهير مثل كيناز حكيم، وليان عبد الله، ومطلق السلطان وغيرهم. وقد أكد حضورهم على شعبية المجموعة والدعم الكبير لتعزيز المواهب في الشرق الأوسط.

وعبر السيد نيراج تيكشينداني، الرئيس التنفيذي لدى مجموعة أباريل، عن حماسه الشديد بهذا التعاون ” تمثل  تشكيلة ” عبر الحدود ” خطوة محورية في التزامنا بالاحتفال وتمكين المواهب الاستثنائية في الشرق الأوسط. ومن خلال تعاوننا مع فوزازا، نهدف لتخطي حدود الموضة التقليدية بشكل يتوافق مع التراث المتنوع الذي يثري هذه المنطقة.”

وعلقت فوزازا على هذا التعاون بقولها ” كان التعاون مع علامة ستيف مادن من أجل تشكيلة ” عبر الحدود ” رحلة تمكينية . كما يتمحور حول تسليط الضوء على الشخصيات الفردية وتأثير التعاون. يسرنا تقديم تشكيلة تتخطى جميع الحدود والتحديات للموضة وتحتفل بالشجاعة والأساليب الشخصية المعبرة.”

وبدوره علق ستيف مادن على أهمية هذا التعاون ” يعكس تعاوننا مع فوزازا في تشكيلة ” عبر الحدود ” طموحنا المشترك من أجل تغيير معايير الموضة والاحتفال بالأساليب الفردية. هذه التشكيلة مخصصة لكل من يجرؤون على التميز والتعبير عن أنفسهم بلا خوف. وتتمحور هذه التشكيلة حول الأصالة والتمسك بالشخصية الفردية.”

وبينما يتم الكشف عن تشكيلة “عبر الحدود” عبر الشرق الأوسط، يمثل إطلاقها في الرياض خطوة مهمة للاحتفال وتمكين المواهب في المنطقة خلال موسم رمضان. هذا التعاون يسلط الضوء على المواهب الكامنة في الشرق الأوسط ويشكل مصدراً لإلهام المواهب حول العالم.

عبده المهدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *