كيفية تعامل الفئات العالية الخطورة من المرضى مع كوفيد-19 ما بعد الجائحة

كيفية تعامل الفئات العالية الخطورة من المرضى مع كوفيد-19 ما بعد الجائحة

عقدت الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع، مؤتمرا صحفيا افتراضيا في الخامس من يونيو ٢٠٢٣ وذلك ضمن حملتها التوعوية عن كيفية تعامل الفئات العالية الخطورة من المرضى مع كوفيد-19 ما بعد الجائحة. حضر المؤتمر نخبة من الأطباء والإعلاميين ممثلين عن مختلف الصحف والمواقع الإخبارية السعودية.

وأشار د.هاني الهاشمي المدير التنفيذي للإدارة الطبية لشركة فايزر السعودية، خلال افتتاحه الجلسة إلى أهمية معرفة من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة اذا اصيبوا بكوفيد-19، وكيفية التعامل والتصرف في حال أصيبوا بالفيروس. كما رحب د.هاني الهاشمي بالمتحدثين الضيوف والصحفيين من وسائل الإعلام.

ابتدأ الدكتور أشرف أمير، نائب رئيس الجمعية واستشاري طب الأسرة، محاضرته التوعوية بالحديث عن تجربة المملكة العربية السعودية الرائدة في احتواء الجائحة، وعن أبعاد التعايش في مرحلة مابعد الجائحة. أوضح الدكتور أمير أنه بفضل الله لم تعد جائحة كوفيد-19 تشكل حالة طوارئ صحية، ولكن هناك مرضى من الفئات المعرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة إذا أصيبوا بعدوى كوفيد-19. ويعتبر المريض من الفئة العالية الخطورة اذا كان يعاني من: مرض كلوي، السرطان، السكري، مرض القلب والاوعية الدموية الأمراض المناعية، الضغط، والأمراض الصدرية التنفسية، وأيضَا كبر السن. وتكلم الدكتور أمير عن أهمية توعية المجتمع عن الفئات العالية الخطورة، وضرورة الالتزام بتطبيق الاشتراطات الوقائية لحماية هذه الفئات. وفي ختام محاضرته، أكد الدكتور أمير على أهمية التحصينات الخاصة بكوفيد-19 وغيرها من التطعيمات الموصى بها من وزراة الصحة لتأمين الوقاية الشاملة للأفراد والمجتمع.

أما الدكتورة رجاء الردادي، استشاري الطب الوقائي والصحة العامة، ورئيس المجلس العلمي للبورد السعودي للطب الوقائي، ورئيس مكتب جدة للجمعية السعودية للوبائيات، فناقشت جهود وزراة الصحة في حرصها على تعزيز ودعم جميع المرافق الصحية في الكفاح ضد كوفيد-19، وعملها على تطوير بروتوكول التشخيص والعلاج لمرضى كوفيد-19. أما بالنسبة للفئات الأكثر عرضة لمضاعافات خطيرة من كوفيد-19، فأشارت د. الردادي بأهمية أخذ الحيطة والحذر بشكل كبير للحوامل و كبار السن فوق ال65 عاما ومرضى السكري ومرضى القلب ومن يعانون من مرض رئوي مزمن، بما في ذلك الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن وكذلك من لديه مرض كلوي مزمن. فمثل هذه الأمراض تؤثر بشكل كبير على مناعة المرضى وقدرتهم على مقاومة الفيروسات. ومن لديه أعراض تشبه الإنفلونزا وفي نفس الوقت لديه مرض مزمن أو يعتبر من الفئات العالية الخطورة فعليه أن يستشير طبيبه على الفور حتى لو كانت الأعراض بسيطة. كما يجب أن يبدأ بأخذ علاج كوفيد-19 وباتباع إرشادات وزارة الصحة بالنسبة للعلاج. وأكدت د. الردادي أهمية اتباع الخطوات التالية لحماية أنفسهم: اعرف، خطط، ابدا. اعرف اذا كنت أنت أو أي شخص في مجتمعك يعاني من مرض مزمن. خطط بسرعة لأخذ الإجراءات اللازمة اذا كنت تعاني من أحد أعراض كوفيد-19، وابدأ بنشر التوعية واستشارة الطبييب.

وفي ختام المؤتمر الصحفي، أشاد الدكتور هاني الهاشمي المدير التنفيذي للإدارة الطبية لشركة فايزر السعودية، بدور الجمعية السعودية لطب الأسره والمجتمع في نشر الحملات التوعوية للتوعية بمختلف الأمراض والتعريف بأحدث طرق الوقاية والعلاج.

مي علوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *