مؤتمر مجلس قيادة “مبرة”: رؤية 2030 تحقق تغييراً إيجابياً في التغطية الإعلامية العالمية للسعودية

مؤتمر مجلس قيادة “مبرة”: رؤية 2030 تحقق تغييراً إيجابياً في التغطية الإعلامية العالمية للسعودية

بمشاركة أكثر من 150 من قادة العلاقات العامة والاتصالات في المنطقة والعالم

الرياض   –

اختتمت جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (مبرة) مؤتمرها السنوي لمجلس القيادة في الرياض، حيث أكدت على أهمية المنظور السعودي في صناعة العلاقات العامة والاتصالات وسلطت الضوء على التغيير الإيجابي في التغطية الإعلامية العالمية للمملكة العربية السعودية نتيجة لجهود الاتصالات المتعلقة برؤية 2030.

شارك في المؤتمر أكثر من 150 من قادة العلاقات العامة والاتصالات في المنطقة والعالم، حيث ناقشوا المواضيع الأكثر إلحاحاً في الصناعة وأفضل الممارسات في عصر التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى نتائج النسخة الثالثة من التقرير السنوي لجمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة عن التغطية الإعلامية العالمية بشأن المملكة.

وقال مازن نحوي، عضو المجلس التنفيذي للجمعية، والرئيس التنفيذي لشركتي كارما وسوشيال آيز، والذي قدم التقرير، إنه “مع زيادة بنسبة 16٪ في التغطية الإعلامية العالمية للمملكة العربية السعودية وتحول التركيز نحو موضوعات مثل اقتصاد السعودية واستثمارها في الرياضة، فإن جهود الاتصالات المنسقة التي تبذلها المملكة بشأن رؤية 2030 قد حققت نتائج”.

وأضاف أن “التغطية الإيجابية عن المملكة العربية السعودية زادت بنسبة 4%، وتراجعت الأخبار السلبية بنسبة 12%، وهو ما يدل على نجاح سردية المملكة، خاصة فيما يتعلق ببرنامج جودة الحياة الذي حقق نمواً بنسبة 33% في التغطية الإعلامية الإيجابية.”

وفي كلمته الرئيسية، أكد محمد أبا الخيل، نائب الرئيس للعلاقات المؤسسية في مجموعة الاتصالات السعودية، على أهمية رواة القصص السعوديين ومنظورهم بشأن التغيرات في المملكة.

وقال: “إن إدارة التغيير تحتاج إلى دعم الوكالات العالمية، لكن مشاركة اخصائيي اتصالات سعوديين أمر محوري لتحقيق النجاح”.

من جانبه، عرض عبد الرحمن الطريري، المتحدث الرسمي ورئيس قسم الاتصال والعلاقات العامة في الهيئة الملكية لمحافظة العلا، وجهة نظره حول أهمية الاستماع والمشاركة في ممارسة الاتصالات.

وسلط الضوء على العمل الحيوي الذي قامت به الهيئة الملكية لمحافظة العلا في إشراك مجتمع مزارعي التمور في العلا، مما أدى إلى نجاح تمور العلا في نهاية المطاف.

وكان موضوع “بناء رأس المال البشري القادر على مواكبة التغيير” مطروحاً على جدول أعمال حلقة نقاش تناولت أهمية التغيير في العثور على المواهب والحفاظ عليها وتطويرها، وهو التحدي الأكثر إلحاحاً الذي يواجهه قطاع الاتصالات في المنطقة.

واختتمت كيت ميدتون، رئيسة مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة المؤتمر بترأس فعالية توزيع جوائز زمالة الجمعية لكل من هبة فطاني، عضو المجلس الاستراتيجي للجمعية والمدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة رأس الخيمة، وخالد طاش، الرئيس التنفيذي للتسويق في الخطوط الجوية السعودية، وكنانة دحلان، المستشارة في قطاع العلاقات العامة. وتمثل هذه الجوائز أعلى مستوى من العضوية يمنحه مجلس إدارة الجمعية للمساهمات الاستثنائية في صناعة العلاقات العامة في الشرق الأوسط.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *