يسرا تفتح خزائن أسرار حياتها الفنية في برنامج “يلا نحكي” على LBC

يسرا تفتح خزائن أسرار حياتها الفنية في برنامج “يلا نحكي” على LBC

حلت الفنانة يسرا ضيفة على الإعلامية جومانا بوعيد، في حلقة جديدة من برنامج “يلا نحكي”، الذي يُعرض موسمه الثاني أسبوعياً كل أحد في التاسعة مساءً بتوقيت المملكة على قناة LBC الفضائية التابعة لمجموعة قنوات روتانا.

وأوضحت يسرا أنها فخورة بفيلمها الجديد “ليلة العيد” الذي سيعيش فيما بعد عند عرضه عبر المنصات والتلفزيون، وسيتفاجأ الجميع من عدم نجاح الفيلم بالسينمات، لأنه فيلم مهم ويناقش العديد من المشكلات الاجتماعية، مشيرة إلى أنها تصور دور جديد عليها في فيلم “شقو” بمشاركة كل من عمرو يوسف ومحمد ممدوح وأمينة خليل ودينا الشربيني، وهو من نوعية الأكشن.

واعتبرت الصداقة الحقيقية سند والأسرة الكبيرة بالنسبة إليها، وأن الأقرب لها المخرجة إيناس الدغيدي، والفنانات إلهام شاهين وليلى علوي وهالة صدقي، مبينة أنها لم تندم على خسارة أي شخص في حياتها.

وعن وجودها بين كبار نجمات السينما في زمن الفن الجميل قالت يسرا: “هؤلاء النجمات اللاتي حملن السينما على أكتافهن، السيدة سعاد حسني وميرفت أمين، ونادية لطفي، ونجلاء فتحي، وكنت محظوظة أنني عشت هذه الفترة، وتعلمت منهن احترام المهنة، والآن كل شيء تغير، وأحاول التعايش مع كل جيل، ولا أبخل بنصيحة على أحد يشاركني بأي عمل”.

واستعادت الفنانة ذكرياتها مع الفنان عادل إمام، موضحة أنها تسعد دائماً بزيارته واللقاء به، ووصفته بالرجل الرائع، وكشفت أن الزعيم كان يخبرها أنه يراها في كل السيناريوهات التي يقرأها للأعمال الجديدة التي سيقدمها.

وذكرت يسرا أنها لا تستطيع أن تختار الأقرب من أعمالها، فقد قدمت مايزيد على 100 فيلم، وعدد كبير من المسلسلات، وأكثر من 4 مسرحيات، مبينة أنها ندمت على الكثير من الأدوار التي قدمتها خصوصاً في بداية مشوارها الفني، ولفتت إلى أن عملها مع المخرج الراحل يوسف شاهين من أرقى المحطات في حياتها، وكذلك عملها مع عادل إمام وأحمد زكي ومحمود عبدالعزيز وعمر الشريف.

ويواصل برنامج البودكاست (يلا نحكي) الذي حقق حضوراً كبيراً في موسمه الأول، تقديم مجموعة من القصص والحكايات الخاصة والمهنية لعدد من المشاهير والنجوم العرب المؤثرين، وذلك ضمن سلسلة من اللقاءات الحصرية، والحوارات غير التقليدية الصادقة والصريحة، في قالب وأسلوب وشكل ومضمون يسلط الضوء على القصص الملهمة والمؤثرة.

رؤانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *